أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

قتيل وجرحى جراء قمع الأمن السوداني لمظاهرة أم درمان

قالت مصادر طبية سودانية الأربعاء إن 9 متظاهرين أصيبوا بالرصاص الحي بعد قمع قوات الأمن مظاهرة خرجت في مدينة أم درمان غربي العاصمة الخرطوم احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية.

وذكرت لجنة أطباء السودان المركزية (المستقلة) أن "هناك 9 إصابات بطلقات نارية، منها حالة خطرة تم إنعاشها بعد توقف القلب جراء إصابة بطلق ناري في الصدر، وهي مستقرة حاليا"، فيما قال ناشطون إن متظاهرا قتل متأثرا بإصابته.

وتداول ناشطون سودانيون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لشاب يدعى صالح عبدالوهاب صالح عثمان قالوا إنه قتل خلال قمع قوات الأمن لمظاهرة أم درمان.

كما تداول الناشطون تسجيلات مصورة تظهر إصابة عدد من المتظاهرين جراء استهداف قوات الأمن لها ونزيف لعدد منهم.

وفي وقت سابق، قال شهود عيان إن قوات الأمن فرضت طوقا كبيرا على مقر البرلمان السوداني بالمدينة، فيما قال تجمع المهنيين السودانيين الذي دعا للتظاهرة إن "جزءا من الثوار أمام البرلمان والجزء الآخر محتجز في داخل سور مستشفى السلاح الطبي يبعد حوالي 80 مترا عن مقر البرلمان).

وانطلقت المظاهرات ظهر الأربعاء بدعوة من التجمع وأحزاب معارضة لتسليم مذكرة احتجاج إلى البرلمان السوداني بمقره في أم درمان، تطالب البشير بالتنحي، وذلك بعد وقت قصير من خطاب ألقاه الرئيس البشير أمام أنصاره بالساحة الخضراء في الخرطوم.

ويشهد السودان منذ 19 كانون الأول /ديسمبر الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف، أسفرت عن سقوط 19 قتيلا وفق الحكومة فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 37.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة