أخبار النافذة

الاخبار / اخبار فلسطين

30 % من وفيات فلسطين بسبب أمراض القلب وهذه طرق الوقاية

أظهرت معطيات نشرتها وزارة الصحة الفلسطينية أن 30% من الوفيات المسجلة في فلسطين في العام 2018 سببها أمراض القلب والشرايين.

وقالت وزارة الصحة، في بيان لها اليوم الخميس، عشية اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم الذي يصادف السابع عشر من أيار من كل عام: إن أهم هذه الأمراض ارتفاع ضغط الدم، وإن 13% من الوفيات المسجلة بين الفلسطينيين في العام 2018 كانت بسبب الجلطات الدماغية التي يكون المسبب الرئيس لها في العادة ارتفاع ضغط الدم.

وبحسب المسح المتدرج للأمراض المزمنة الذي نفذته وزارة الصحة في العام 2010 ونشر في العام 2011 فإن 60.5% من الفلسطينيين من عمر 18 وحتى 64 سنة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، منهم 35.8% يتناولون علاجاً للضغط، أما الباقي فلا يتناولون علاجاً له.

وحذرت أن نمط الحياة غير الصحي من الممكن أن يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مثل تناول الكثير من الملح، وزيادة الوزن، وقلة ممارسة الرياضة، والتدخين، مضيفة أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن اثنين من كل خمسة أشخاص بالغين في الشرق الأوسط مصابون بارتفاع ضغط الدم.

وضغط الدم هو القوة التي يندفع بها الدم بين جدران الشرايين، وفي حالة ارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي يبذل القلب جهداً أكبر مما ينبغي، وبمرور الوقت يتسبب ذلك في ضعفه، وارتفاع ضغط الدم هو حالة شائعة، ويحدث عندما تكون قوة تأثير المدى الطويل ضد جدار الشرايين مرتفعة بما يكفي إلى أن تسبب في النهاية مشكلات صحية، مثل: مرض القلب، ويجرى تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومقدار مقاومة تدفق الدم في الشرايين، فكلما ضخ القلب كمية من الدم كبيرة وكانت الشرايين ضيقة كان ضغط الدم مرتفعًا.

وفي إطار السياسات الوقائية، قالت وزارة الصحة: إنها عملت على تخفيض الملح في الخبز بنسبة 70%، إلى جانب مكافحة التدخين والكحول وتعزيز النشاط البدني والتغذية الصحية، بالإضافة إلى عمل مسوحات لجميع مراجعي عيادات الصحة الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، والتعامل مع الأمراض المزمنة برزمة واحدة علاجية ووقائية.

ويحتفل العالم هذه السنة باليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم تحت شعار "اعرف أرقامك"، ويهدف إلى التوعية بأهمية القياس الدوري لضغط الدم، ومعرفة المستويات الطبيعية له.

وأضافت وزارة الصحة أن هناك طرقاً للسيطرة على ضغط الدم المرتفع، ومنها الحرص على النشاط البدني بكل أنواعه باستمرار، وتناول وجبات صحية متوازنة وقليلة الملح والدهون وغنية بالخضار والفواكه، والنوم الكافي، والمحافظة على الوزن الطبيعي، والتوقف عن التدخين بجميع أشكاله، وقياس ضغط الدم بانتظام، وتجنب الضغوطات النفسية، ومراجعة الطبيب دوريًّا.

ويحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم الانقباضي يساوي أو أعلى من 140 ملم، ويساوي ضغط الدم الانبساطي أو أعلى من 90 ملم.

ومن الممكن الإصابة بارتفاع ضغط لسنين بدون ظهور أي أعراض، ولا توجد علامات أو أعراض لدى معظم المصابين بارتفاع ضغط الدم.

وقد يعاني بعض المصابين بارتفاع ضغط الدم حالات الصداع وضيق التنفس أو نزيف الأنف، ولكن هذه العلامات والأعراض ليست محددة ولا تحدث عادة إلا بعد بلوغ ارتفاع ضغط الدم مرحلة حادة للغاية أو مهددة للحياة، وحتى وإن كان بدون ظهور أعراض يستمر تلف الأوعية الدموية والقلب ويمكن الكشف عنه.

ويزيد ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم فيه من خطر الإصابة بمشكلات صحية خطيرة، بما فيها النوبة القلبية والسكتة الدماغية، ويتطور ارتفاع ضغط الدم بشكل عام على مدار سنوات، ويؤثر على ما يقرب من جميع الأشخاص في النهاية.

وينصح بإجراء قياسات متكررة إذا جرى تشخيص المريض بارتفاع ضغط الدم أو كانت لديه عوامل خطورة أخرى للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة