أخبار النافذة

تكنولوجيا

الصين تسعى لتوفير الانترنت عبر الأقمار الصناعية

أطلقت الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع قمراً صناعياً للتجربة TES نحو مدار أرضي منخفض كجزء من مشروع هونغيون Hongyun Project، وهي الخطوة الأولى في خطتها لتوفير خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية العالمية للأشخاص الذين ليس لديهم وصول إلى الإنترنت، حيث هناك ما يقرب من 3.8 مليار شخص غير متصلين بالإنترنت، ويتأثر بذلك النساء والفقراء الريفيين بشكل خاص، وانطلق القمر الصناعى، الذى يطلق عليه Hongyun-1، من موقع إطلاق جيوتشوان Jiuquan لإطلاق الأقمار الصناعية فى الصين.

ويعد Hongyun-1 أو “سحابة قوس القزح”، هو القمر الصناعي الأول من بين 156 قمرًا صناعيًا يحملون نفس الاسم تم تطويرهم بواسطة شركة الصين للفضاء والصناعات الفضائية CASIC ليشكلوا معًا شبكة وصول إلى الإنترنت ذات نطاق ترددي عريض على مدار العالم، ويشتمل المشروع على تكامل الاتصالات والملاحة المعززة ذات المدارات المنخفضة والتحقق من الاستشعار عن بعد، والتي تعتمد جميعها على قدرات النفاذ إلى الإنترنت الفضائي.

وحمل صاروخ لونج مارش Long March 11، المصنع من قبل شركة أخرى مملوكة للدولة، وهي شركة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية، القمر الصناعي Hongyun-1، وتعتزم CASIC إطلاق جميع الأقمار الصناعية هونغيون Hongyun بحلول عام 2022 لتشكيل كوكبة من شأنها تحسين الوصول إلى الإنترنت في المناطق النائية من الصين، مع هدف مستقبلي يتمثل في توفير الوصول إلى الإنترنت في البلدان النامية، وهي الخطة التي أعلنت عنها الصين لأول مرة في عام 2016.

وتتواجد معظم الأقمار الصناعية على بعد 1000 كيلومتر فوق الأرض، وعادًة ما توضع الأقمار الصناعية على مستويات أقل بكثير من هذا الارتفاع، وقال هو شيو فنغ Hou Xiufeng، المتحدث باسم شركة CASIC: “إن هذا المشروع هو لنقل الإنترنت الحالية من الأرض إلى السماء، إنه أول قمر صناعي حقيقي منخفض المدار للاتصالات في الصين، وسيعزز الإطلاق المساحة التجارية بشكل كبير”.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة